منتدى اردني معارض من الفضاء


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

العرش الهاشمي بالاردن في مهب الريح وسط رفض اردني للنظام وصراع بين الاخوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin


Admin
ثورة الطفيلة التي هي ثورة الكرامة , والتي حاول الاحتلال الهاشمي وزبانيته ومطاياه ان يصوروها مظاهرات جوع وخبز وبحث عن فتات هاشمي , وهي في الحقيقة ليست مظاهرات بل ثورة الكرامة الاردنية للمحافظة الادومية الاردنية الابية , فقامت المخابرات بنشر رجالها امام وكالة الانباء الفرنسية بجبل عمان على انهم اهل الطفيلة بمجرد وجود فئة ضالة منتفعة ومحسوبة على الطفيلة مع جموع المخابرات التي ارادت ترويع وكالة الانباء الفرنسية لانها نشرت الحقيقة عن ضرب موكب ملك الاحتلال الهاشمي بالحجارة والزجاجات الفارغه , بعدما قام الحرس الخاص بضرب امراة من حرائر الاردن ارادت ان تقول للملك لماذا لم تصدر عفوك عن ابناء الطفيلة فهاج الناس وماجوا وهو ينادون : الموت لعبدالله ورانيا . الشعب يريد اسقاط النظام , الاردن حرة الاردن حرة ياعبود لبرة / وعبود هو لقب الملك عند الاستهزاء به .

امام ذلك امر عبدالله الثاني باستخدام المتدربين من الشرطة الفلسطينينة والعراقية والقوات الخاصة لضرب اهلنا في الطفيلة والجنوب , والبسهم عبدالله لباس الخزي والعار وهو لباس الدرك . واصدر الملك اموامره بمنع التجول في الطفيلة منذ يومين الى الان ومنع الدخول اليها والخروج منها واعتبرها منطقة عسكرية مغلقة , وذلك في محاولة يائسة منه لمنع المسيرات الوطنية يوم الجمعة ومنع التعزيزات الاردنية من قرى المحافظة والجنوب وعمان .

وقد قررت معان الزحف يوم الجمعة القادم 17/6/2011 باتجاه الطفيلة للمناداة باسقاط النظام برمته وعبدالله ورانيا , وذلك يعني ان المواجهات بين قوات الاحتلال الهاشمي والاردنيين قادمة لا محالة . وسوف تقوم مظاهرات في الجنوب وذيبان بعنوان جمعة الاصرار مما جعل الجنوب ياخذ زمام المبادرة في الثورة بعد ان كان السائد في عمان تحرك الاخوان المسلمين بالتنسيق مع الحكومة والمخابرات والتظاهر انهم ينادون باسقاط الحكومة, وكما نعرف ان الحكومة والنظام من جهة والاخوان والنقابات والاحزاب من جهة اخرة هم وجهان لعملة واحدة مع توزيع الادوار ليس الا .

وبناء على ذلك اتخذ عبدالله الصغير الاجراءات التالية ليمنع ثورة الجنوب يوم الجمعة 17/6/2011 :

- امر بانزال الشرطة المتدربين العراقيين والفلسطينيين من مركز الموقر لتدريب قوات الشرطة العراقية والفلسطينية ويقدر عددهم بالالاف والبسهم لباس الدرك الارني لتجنب فضيحة ضرب الاردنيين بايدي الغرباء ولان الدركيين الاردنيين يرفضون ضرب الاردنيين

- نشر طائرت عمودية يقودها مرتزقة وحطت رحالها في قاعدتي القطرانه والجفر لضرب المظاهرات الاردنية في الكرك والطفيلة ومعان

- امر بانزال القوات الخاصة / من غير الجنوبيين / بلباس الدرك ايضا ليقوموا بقمع اهل الجنوب يوم الجمعة القادم

- استنفار فوري في الجيش والامن والمخابرات والدفاع المدني والدرك

- امرت رانيا بتسليح الفلسطينيين وبخاصة في المخيمات الفلسطينية بعلم عبدالله الثاني وموافقته ومباركته لكي يشعلوا الحرب الاهلية في حالة نادى الاردنيون باسقاط النظام بشكل جدي ووصلت الامورالى مرحلة خطيرة. ويشرف على التسليح محمد دحلان ومحمد الذهبي اللذين فتحا خطا لاستيراد السلاح عبر سوريا والعراق ولبنان لضرب امن الاردن والاردنيين , وبحجة ان محمد دحلان مطرود من فتح في تمثيلية هزلية غير مقنعة اصلا . وانضم اليهم الرفاعي الاب والابن ايضا .

- احتمال قيام كتيبة المهمات الخاصة المرتبطة مباشرة بعبدالله ورانيا بعمليات اغتيال لبعض الشخصيات الوطنية وتسند الجريمة لاردنيين من عشائر اخرى لللايقاع بين الاردنيين واشغالهم عن المناداة باسقاط النظام

- كما ان الملك ابلغ حسين المجالي بانهاء مهمته وبذلك ضاعت على حسين مناصب كان موعودا بها وهي : وزارة الداخلية او رئاسة الديوان الهاشمي , ومن ثم رئاسة الوزارة . ذلك ان احداث الطفيلة اطاحت باحلام حسين بالمناصب واحلام مدير المخابرات بالبقاء في منصبه .

- ال15 مليون دينار التي اعلن ملك الاحتلال الهاشمي انه امر بها االى الطفيلة هي اصلا من منحة يابانية مقدارها 25 مليون دينار ولم يصرفها عبدالله بل اخذتها رانيا وولدها , والان يعيد عبدالله 15 مليون من المبلغ كلاما وليس حقيقة ابدا .ولن يقدم منها فلسما واحدا / لغير الاردنيين الدينار الاردني يساوي دولار ونصف الدولار.

- لا بد من القول هنا ان عبدالله الثاني عزز حراساته في الايام الاخيرة من خلال شركة بلاك ووتر الاميركية , ومن خلال كتيبة المهات الخاصة الذين يبلغ عددهم مائة شخص فقط وهم مدربون اعلى درجات التدريب والتغذية والعناية الطبية التي يمكن ان يحصل عليها الجندي الاميركي والاسرائيلي . ومهمة هؤلاء هي الاغتيال لاي شخصية يشكل خطرا على الثنائي عبدالله ورانيا حتى ولو كان من اخوة عبدالله واسرته.

ثم هناك كتيبة 71 لمكافحة الارهاب وهي مدربة تدريبا على مستوى عالي ايضا وهم يعززون الحرس الملكي في الحراسات عند زيارة الملك لاي مكان في البلاد لانه صار يخاف من الاردنيين وليس من غيرهم بل ويخاف من الجيش بعدما حدث ماحدث مع علي عبدالله صالح / اليمن .

- وقد كان هذا الاسبوع اسبوع شؤم على عبدالله الثاني ورانيا حيث استدعى اخوته فيصل وحمزة وعلي وهاشم وحذرهم من اللعب بالنار ضده وضد زوجته واتهمهم انهم هم من يوصل المعلومات الى المعارضة الاردنية في الخارج , وهددهم بالنفي والسجن داخل الاردن . كما استدعى عمه الامير حسن ووجه اليه ايضا كلمات نابية متهما اياه انه من يحرض الناس على المسيرات ويستفز مشاعرهم ضده وضد زوجته . كما اتهم ارملة ابيه نور بانها تعمل مع الجهات الغربية لازاحته ووضع ولدها ملك بدلا منه . واتهمهم جميعا انهم طامعون بالملك بدلا منه , ولم يكن معه احد منهم يوم الاحتفال بيوم الجيش وما يسمى الثورة العربية الكبرى وعيد مايسمى بالجلوس الملكي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordant.jordanforum.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى